نابولي يتخطي فروسينوني بخماسية والانتر يفقد الصدارة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2016 - 3:08 صباحًا
نابولي يتخطي فروسينوني بخماسية والانتر يفقد الصدارة

نجح اليوم المهاجم الأرجنتيني الدولي جونزالو هيجوين في العودة من جديد لممارسة هوياته وذلك في هز الشباك بالدوري الإيطالي لكرة القدم حيث سجل هدفين من اجل ان يقود فريقه نابولي إلى فوز ساحق 5 / 1 على مضيفه فروسينوني اليوم الأحد في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة ليتوج نابولي بطلا للشتاء بالدوري الإيطالي.

وأهدر انتر ميلان فرصة ذهبية لإحراز لقب “بطل الشتاء” وسقط في فخ الهزيمة صفر / 1 أمام ضيفه ساسولو اليوم في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز جنوه على مضيفه أتالانتا 2 / صفر وباليرمو على مضيفه فيرونا 1 / صفر وأمبولي على مضيفه تورينو وكييفو على مضيفه بولونيا بنفس النتيجة.

وانتهز نابولي الفرصة بعد سقوط انتر وقفز على الصدارة حيث رفع رصيده إلى 41 نقطة بفارق نقطتين أمام انتر الذي قد يفقد المركز الثاني أيضا في حال فاز يوفنتوس حامل اللقب على مضيفه سامبدوريا في ختام مباريات المرحلة والدور الأول في وقت لاحق اليوم.

وأنهى نابولي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهم الأسباني راؤول ألبيول وهيجوين في الدقيقتين 21 و31 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني ، أضاف السلوفاكي ماريك هامشيك وهيجوين ومانولو جابياديني ثلاثة أهداف أخرى للفريق في الدقائق 60 و61 و72 فيما أحرز باولو ساماركو الهدف الوحيد لفروسينوني في الدقيقة 82 .

ورفع هيجوين رصيده إلى 16 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق خمسة أهداف عن أقرب منافسيه في القائمة.

وعلى استاد “سان سيرو” في مدينة ميلانو ، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعد أداء متكافئ وفرص عديدة ضائعة من الفريقين.

وفي الشوط الثاني ، تحسن أداء انتر وتفوق على ضيفه نسبيا ولكن الحظ واصل عناده للفريقين أمام المرمى ليستمر التعادل حتى جاء هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء سددها دومينيكو بيراردي في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليقود ساسولو للفوز الثمين.

وتجمد رصيد انتر عند 39 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام فيورنتينا فيما رفع ساسولو رصيده إلى 31 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام أمبولي ونقطتين أمام ميلان وتتبقى لساسولو مباراة مؤجلة.

وهذه هي المباراة الثالثة على التوالي التي يخسرها انتر أمام ساسولو حيث خسر أمامه 1 / 3 في الدور الثاني من المسابقة بالموسم الماضي ثم صفر / 1 في بطولة كأس تيم الودية قبل بداية الموسم الحالي علما بأن انتر حقق انتصارا ساحقا بنتيجة 7 / صفر في اثنتين من أول ثلاث مباريات له مع ساسولو كما فاز 1 / صفر في المباراة الأخرى فيما شهدت مباراة اليوم الهزيمة الثالثة لانتر في ست مباريات جمعتهما على مدار أكثر من عامين.

وبدأت المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين ومحاولات هجومية متبادلة دون أن يفرض أي من الفريقين سيطرة على مجريات اللعب حيث جاء الأداء متكافئا إلى حد بعيد.

وسنحت الفرصة الذهبية لانتر في الدقيقة الرابعة اثر تمريرة طويلة عالية من وسط ملعب انتر وصلت إلى ماورو إيكارد الذي انطلق بها سريعا واخترق منطقة الجزاء في حراسة وملاحقة مدافعي ساسولو لكنه أنهاها بتسديدة إلى خارج المرمى بعد تقدم الحارس للتصدي له.

ورد ساسولو في الدقيقة الثامنة بهجمة سريعة وتمريرة عرضية وصلت منها الكرة على رأس دييجو فالتشينيلي لكنها ذهبت عاليا تحت ضغط المدافعين عليه.

وبدأ ساسولو في استغلال الضربات الحرة لتشكيل خطورة كبيرة على مرمى انتر ، وسدد نيكولا سانسوني كرة صاروخية من ضربة حرة احتسبت للفريق على بعد أكثر من 30 مترا أمام المرمى ولكن الحارس أبعدها بقبضة يده.

كما سدد سانسوني ضربة حرة أخرى احتسبت لساسولو في الناحية اليسرى بجوار منطقة الجزاء مباشرة ولكن تسديدته اصطدمت بإيكاردي المتواجد على بعد خطوة واحدة من خط المرمى وارتدت إلى داخل الملعب.

وأهدر انتر فرصة ذهبية أخرى لهز الشباك في الدقيقة 19 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى وصلت منها الكرة على رأس آدم لياييتش المتحفز أمام المرمى مباشرة ولكنه حولها برأسه فوق العارضة.

ورد ساسولو بهجمة أكثر خطورة في الدقيقة 21 حيث وصلت الكرة إلى سيموني ميسيرولي بتمرير عرضية من الناحية اليسرى ليقابها ميسيرولي بتسديدة مباشرة ولكنها ارتدت من صدر الحارس سمير هاندانوفيتش الذي كان رد فعله رائعا وسريعا.

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل وحصل ساسولو مجددا على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء وسددها سانسوني أيضا في الدقيقة 27 ولكن هاندانوفيتش تألق مجددا وأبعد الكرة لركنية لم تستغل.

وبعد عدة دقائق هدأ فيها إيقاع اللعب وتضاءلت فيها الخطورة على المرميين ، باغت لياييتش حارس ساسولو بتسديدة ماكرة من مسافة بعيدة في الدقيقة 43 ولكن الحارس تألق بشكل هائل وأبعد الكرة ببراعة إلى ضربة ركنية لم تستغل جيدا لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

واستأنف الفريقان هجومهما في الشوط الثاني ولكن الأداء اتسم بالحذر من الجانبين لتتحطم كل محاولات الفريقين الهجومية في الربع ساعة الأول من الشوط الثاني.

وأيقظ لياييتش الملعب على تسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 62 اثر هجمة منظمة لانتر ولكن حارس ساسولو تألق مجددا وتصدى للكرة.

وشق لياييتش طريقه بنجاح في انطلاقة رائعة حتى وصل لحدود منطقة جزاء ساسولو في الدقيقة 67 ولكنه تعرض للإعاقة على حدود المنطقة من قبل باولو كانافارو الذي لم يتردد الحكم في إنذاره.

وسدد لياييتش بنفسه الضربة الحرة ولكنها ارتدت من الحائط البشري الدفاعي لتضيع الفرصة.

واستغل جيسون موريلو الارتباك الدفاعي داخل منطقة جزاء ساسولو ، اثر تمريرة عرضية لعبها لياييتش من الناحية اليمنى ، وسدد الكرة قوية في الدقيقة 70 ولكن إلى خارج المرمى.

بمرور الوقت ، أصبح انتر الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأكثر هجوما ولكن مرتدات ساسولو السريعة شكلت خطورة كبيرة وكاد البديل جريجوري ديفريل يستغل إحداها بعد نزوله في الدقيقة 72 مباشرة ولكن جواو ميراندا مدافع انتر تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة قبل أن يسددها ديفريل.

وعاند الحظ لياييتش مجددا في كرتين متتاليتين حيث تصدى الحارس للأولى وفيما ذهبت التسديدة الأخرى خارج القائم في الدقيقتين 75 و76 على الترتيب.

كما عاند الحظ البديل الأرجنتيني دييجو بالاسيو في الدقيقة 79 اثر هجمة منظمة لانتر وصلت منها الكرة إليه دون وجود رقابة عليه ليسددها في اتجاه المرمى الخالي من حارسه ولكن الدفاع تألق وأبعد الكرة من على خط المرمى.

ورد ساسولو بهجمة خطيرة في الدقيقة 81 اثر ضربة حرة لعبها دومينيكو بيراردي من الناحية اليسرى ووصلت إلى البديل أنطونيو فلورو فلوريس في أول لمسة له بعد نزوله ولكن تسديدته ارتدت من حارس المرمى هاندانوفيتش.

ووسط محاولات انتر المكثفة لتحقيق الفوز ، حصل ساسولو على ضربة جزاء عندما تعرض ديفريل لجذب من قميص اللعب من قبل ميراندا في الدقيقة الابعة من الوقت بدل الضائع.

وسدد دومينيكو بيراردي ضربة الجزاء بيسراه قوية على يسار حارس المرمى ليكون هدف الفوز الثمين في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة قبل أن يطلق الحكم صفارة النهاية.

وتغلب باليرمو على مضيفه فيرونا بهدف نظيف سجله فرانكو فاسكيز في الدقيقة 28 ليرفع باليرمو رصيده إلى 21 نقطة في المركز السادس عشر فيما تجمد رصيد فيرونا عند ثماني نقاط في قاع جدول المسابقة.

كما حقق جنوه فوزا متأخرا على مضيفه أتالانتا بهدفين نظيفين سجلهما بليريم دزيمايلي وليوناردو بافوليتي في الدقيقتين 80 و82 ليرفع رصيده غلى 19 نقطة في المركز السابع عشر ويتجمد رصيد أتالانتا عند 24 نقطة في المركز الحادي عشر.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة تايم نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.