تواصل انخفاض سعر صرف الجنيه السوداني امام الدولار الامريكي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 يناير 2017 - 11:21 صباحًا
تواصل انخفاض سعر صرف الجنيه السوداني امام الدولار الامريكي

تواصل انخفاض سعر صرف الجنيه السوداني امام الدولار الامريكي

واصل الجنيه السوداني انخفاضه امام الدولار الامريكي وذلك بعد اعلان الولايات المتحدة الامريكية الغاء بعض العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان .

وتراجع سعر صرف الدولار الامريكي الى 18.5 جنيه سوداني اول امس السبت بعد أن كان يعادل 19.35 جنيه في السوق الموازي , فيما بلغ سعر بيع الدولار 17.5 جنيه بعد أن كان 16.7 جنيه , فيما تراجع أمس الاحد الى 17 جنيه سوداني .

من جانبه , أكد عدد من المتعاملون بالسوق الموازي ان قرار الإدارة الأمريكية أحدث إنعاشا كبيرا في حركة البيع وشراء النقد الأجنبي.

وجاءت اسعار صرف الدولار والعملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني كالتالي :

الدولار الأمريكي : 18.00جنيه

الريال السعودي : 4.73جنيه
اليورو : 19.088جنيه

الدرهم الإماراتي : 4.83جنيه
الريال القطري : 4.844 جنيه

الجنيه الإسترليني : 21.60جنيه

الجنيه المصري : 0.92جنيه

وكانت العقوبات الأمريكية أثرت بشكل كبير على احتياط السودان من النقد الأجنبي وذلك سبب القيود على التعاملات المالية بالضافة الى ضعف معدلات الاستثمار الأجنبي .

ولم تفلح جهود الحكومة السودانية في رفع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار بسبب ارتفاع معدلات الطلب على العملة الأمريكية وسط محدودية العرض.

وأعلنت الولايات المتحدة الجمعة، أنها “بصدد تخفيف بعض العقوبات المالية، التي تفرضها على السودان منذ نحو 20 عاما”. وقال البيت الأبيض في بيان إن “إدارة الرئيس باراك أوباما، قررت البدء بتخفيف العقوبات بعد 180 يوما”.

وأفاد البيان بأن “القرار جاء لتشجيع الخرطوم على الاستمرار في بذل مزيد من الجهود في مقابلة الإرهاب، وتحقيق تقدم في احترام حقوق الإنسان في البلاد”. ومنعت العقوبات السودان من التعامل بالدولار الأمريكي، ما جعل السودان يتجه للتعامل بالعملات الأخرى في مقدمتها اليورو، واليوان الصيني.

وتحسنت العلاقات السودانية والأمريكية خلال العام الماضي , وذلك بعد أن رحبت وزارة الخارجية الأمريكية بجهود السودان في زيادة التعاون في مجال مكافحة الارهاب مع واشطن .

وأدرجت الولايات المتحدة السودان في قائمة “الدول الراعية للإرهاب” في العام 1993، وفرضت عليه عقوبات اقتصادية قاسية في عام 1997. وتم تشديد العقوبات بين عامي 2005 و2006، بسبب الحرب الأهلية، التي اندلعت بإقليم دارفور غربي السودان عام 2003.

المصدر: الأناضول

المصدر - المصدر: الأناضول
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 8 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة تايم نيوز 24 الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.